العالم الاسلامي

“إس آند بي جلوبال”: ربحية بنوك السعودية ستظل قوية رغم انخفاض الهوامش


توقعت وكالة ستاندرد آند بورز جلوبال للتصنيفات الائتمانية “إس آند بي”، انكماش الاقتصاد السعودي 4.5 بالمئة هذا العام، إلا أنها ترى أن ربحية البنوك في البلاد ستظل قوية، على الرغم من انخفاض الهوامش.

وانكمش الاقتصاد السعودي 7 بالمئة في الربع الثاني و4.2 بالمئة في الربع الثالث من 2020 نتيجة تداعيات “كورونا”، وتراجع أسعار النفط مصدر الدخل الرئيس للبلاد.

وهبطت أرباح البنوك السعودية المدرجة في البورصة المحلية (11 بنكا)، خلال النصف الأول من العام الجاري، بنسبة 40.9 بالمئة، إلى 13.15 مليار ريال (3.51 مليارات دولار).

وأشارت الوكالة في بيان، الخميس، إلى أن النظام المصرفي السعودي يعتمد على أسعار النفط بشكل كبير، لكنه أظهر مرونة، على الرغم من انخفاض الأسعار وضعف النمو الاقتصادي.

تعاني السعودية – أكبر دولة مُصدرة للنفط في العالم – في الوقت الراهن من تراجع في إيراداتها المالية الناتجة عن تراجع أسعار النفط بفعل تداعيات فيروس “كورونا” على الطلب وبالتالي الأسعار.

وتعتقد الوكالة بأن تأثير الجائحة على النشاط الاقتصادي غير النفطي، سيكون أكبر من تأثير انخفاض أسعار النفط في العام 2014.

ومع الإيقاف التدريجي لبرامج التأجيل وعودة الاقتصاد إلى الواقع الجديد، ستبقى تكلفة المخاطر مرتفعة في 2021، حيث ستصل إلى ما بين 130-140 نقطة أساس (من 80 نقطة أساس في العام 2019)، قبل أن تبدأ بالعودة إلى وضعها الطبيعي في العام 2022.

وأشارت إلى أن انخفاض أسعار الفائدة، وتباطؤ النمو، وارتفاع تكلفة المخاطر، سيضع ربحية البنوك تحت الضغط.

ومع ذلك، تتوقع الوكالة بأن تكون البنوك السعودية قادرة على مواجهة هذه المصاعب، وتحافظ على نسبة عائد على متوسط الأصول بنحو 1.2 بالمئة في السنوات القادمة.

وفي مارس/ آذار الماضي، أعلنت السعودية حزمة تحفيز اقتصادي بقيمة 120 مليار ريال (32 مليار دولار) لمواجهة تداعيات فيروس “كورونا”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: