غير مصنف

إرتفاع الاستثمارات الأميركية في السعودية إلى 55.2 مليار دولار

تنشط أكثر من 370 شركة أميركية في السوق السعودية في مجموعة متنوعة من القطاعات الاقتصادية.

إرتفاع الاستثمارات الأميركية في السعودية إلى 55.2 مليار دولار

كشفت مديرة الحسابات في خدمات الاستثمار في هيئة الاستثمار بالمملكة العربية السعودية لمى الفوزان، أن عددا من الشركات الأميركية تستكمل إجراءات الترخيص في المملكة، كما أشارت إلى الدعم المالي من صندوق التنمية الصناعية السعودي في إنشاء وحدات صناعية من قبل الشركات الأجنبية.

وأضافت خلال مشاركتها أمام وفد من رجال الأعمال الأميركيين المتخصصين في الطاقة النووية المدنية أول من أمس في الغرفة، وبحضور كبير من أعضاء مجلس الإدارة ورجال وسيدات الأعمال من الجانبين، بأن الولايات المتحدة أكبر مستثمر في المملكة وفقاً للهيئة العامة للاستثمار، حيث بلغ حجم الاستثمارات الأميركية في المملكة أكثر من 207 مليارات ريال حتى نهاية فبراير 2018.

وتنشط أكثر من 370 شركة أميركية في السوق السعودية في مجموعة متنوعة من القطاعات الاقتصادية، فيما بلغت التجارة الثنائية 135 مليار ريال في عام 2017، حيث بلغت الصادرات السعودية إلى الولايات المتحدة 69 مليار ريال، بينما بلغت الواردات السعودية من الولايات المتحدة 66 مليار ريال.برنامج طموح

قال نائب رئيس غرفة الشرقية حمد بن محمد البوعلي أنه خلال زيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان للولايات المتحدة تم توقيع حوالي 46 اتفاقية وعدد من مذكرات التفاهم بقيمة عدة مئات من مليارات الدولارات، في 10 قطاعات اقتصادية رئيسية، بما في ذلك النفط والغاز والتعدين والبتروكيماويات، الرعاية الصحية والطيران والدفاع والطاقة. كما ذكر أن أكبر مشروع للطاقة الشمسية في العالم سيتم إنشاؤه في المملكة بعد توقيع مذكرة التفاهم خلال زيارة سمو ولي العهد في نيويورك.

وأشار البوعلي إلى أن المملكة شرعت في تنفيذ برنامج طموح لتوليد ما لا يقل عن 17.6 غيغاواط من الطاقة النووية بحلول عام 2032. «لذلك هناك نطاق مشرق للتعاون بين الشركات السعودية والأميركية في قطاع الطاقة النووية».

مجالات متنوعة

مثل الوفد التجاري الأميركي مجموعة متنوعة من العاملين في التكنولوجيا والمفاعلات والمعدات والمكونات والهندسة والخدمات التدريبية المتعلقة بالسلامة والأمن النووي، وحضر اللقاء كل من رئيس غرفة الشرقية عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، وغاري راند القنصل التجاري في القنصلية الأميركية العامة في الظهران.

كما حضر اللقاء عددا من أعضاء مجلس الإدارة والأمين العام للغرفة، وضم الوفد الأميركي 30 من كبار المسؤولين التنفيذيين، الذين يمثلون 20 شركة رائدة تمثل سلسلة الإمداد في الصناعة النووية المدنية.الاستثمارات الأميركية بالمملكة.

تنشط أكثر من 370 شركة في السوق السعودي.

تضم مجموعة متنوعة من القطاعات الاقتصادية.وصل حجم التجارة الثنائية إلى 135 مليار ريال في عام 2017.

بلغت الصادرات السعودية إلى الولايات المتحدة 69 مليار ريال.

بلغت الواردات السعودية من الولايات المتحدة 66 مليار ريال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى