دولي

إثيوبيا تحصل على قرض جديد من البنك الدولي.. والشروط ميسرة

وقعت حكومة إثيوبيا، الجمعة، مع البنك الدولي اتفاقية قرض بقيمة 200 مليون دولار لدعم تمويل برنامج الرقمنة الحكومي في البلاد.

وذكر بيان لوزارة المالية الإثيوبية صدر اليوم أن البنك الدولي التزم في الاتفاقية بقرض ميسّر الشروط لدعم تمويل برنامج الرقمنة الحكومي.

ووقع الاتفاقية من جانب إثيوبيا وزير ماليتها أحمد شيدي، فيما وقع عن البنك الدولي المدير القُطري لإثيوبيا والسودان وجنوب السودان وإريتريا، عثمان ديون.

 

وقال شيدي إن تمويل المشروع سيسهم بشكل مباشر في دعم استراتيجية الرقمنة بإثيوبيا وسيخلق فرص عمل بمجال صناعة التكنولوجيا.

وأوضح أن بلاده تتبع نهج الاقتصاد الرقمي الشامل لتحفيز التنمية ضمن خطة “المنظور العشري للازدهار”.

 

جدير بالذكر أن البنك الدولي قدم قبل أسبوعين منحة بقيمة 907 ملايين دولار لتمويل 3 مشاريع في إثيوبيا بقطاعات الصحة والكهرباء ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالبلاد.

كما صادقت الحكومة الإثيوبية، مطلع فبراير/ شباط الماضي على اتفاقية قرض بقيمة 100 مليون دولار من المؤسسة الدولية للتنمية لدعم مشروع تنمية ريادة الأعمال النسائية.

ووافق البنك الدولي في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي على مساعدات مالية بقيمة 400 مليون دولار للحكومة الإثيوبية لدعم مشروعات شبكة الأمان الحضري بالبلاد.

وكان البنك الدولي قد أكد التزامه بدعم برامج الإصلاح للحكومة الإثيوبية وتمويلها، وقال إنه سيواصل شراكته مع حكومة إثيوبيا، وسيقدم الدعم الكامل لبرنامج الإصلاح الاقتصادي في البلاد.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: