دولي

أول خسارة في 17 عاما.. عملاق الصين لتكرير النفط ينزف


تكبدت سينوبك الصينية أول خسارة صافية لها على مدى نصف عام وسط طلب ضعيف على الوقود بعد أن أعاق تفشي فيروس كورونا النشاط الصناعي وقيّد حركة السفر.

وقالت أكبر شركة لتكرير النفط في آسيا في إشعار لبورصة شنغهاي اليوم الأحد، إنها منيت بخسارة صافية بلغت 21.725 مليار يوان (3.17 مليار دولار) للأشهر الستة الأولى من 2020، وهي الخسارة نصف السنوية الوحيدة لها على بيانات رفينيتيف أيكون التي ترجع إلى العام 2003.

كانت الشركة حققت أرباحا بلغت 32.206 مليار يوان قبل عام، وتنطوي النتائج الأحدث على خسارة 1.943 مليار يوان بين أبريل/ نيسان ويونيو/ حزيران الماضيين، وهي أقل كثيرا من خسارة الربع الأول البالغة 19.782 مليار يوان.

وقالت سينوبك “عمليات الشركة وربحيتها تحسنت شهرا بعد شهر من الربع الثاني” واستقر أداؤها.

وانخفضت إيرادات النصف الأول 31% عنها قبل سنة إلى 1.03 تريليون يوان، مع هبوط مبيعات المنتجات المكررة 26.1% بعد أن نال الوباء من استهلاك الطاقة.

وانخفضت أحجام النفط الخام المعالج 10.5% إلى 110.95 مليون طن بما يعادل 4.45 مليون برميل يوميا. وتهدف الشركة، التي دشنت في الآونة الأخيرة مصفاة جديدة بطاقة 200 ألف برميل يوميا في جنوب الصين، إلى زيادة الإنتاجية إلى 130 مليون طن (5.1 مليون برميل يوميا) في النصف الثاني.

وأنتجت سينوبك 140.27 مليون برميل (771 ألف برميل يوميا) من النفط الخام، بانخفاض 1% على أساس سنوي، في حين ارتفع إنتاج الغاز الطبيعي 0.1% إلى 512.41 مليار قدم مكعبة. وتستهدف الشركة إنتاج 138 مليون برميل و580.5 مليار قدم مكعبة في النصف الثاني.

وأنتجت الشركة 284.22 مليون برميل من النفط الخام في 2019، بانخفاض 1.5% عن 2018، منها 34.79 مليون برميل خارج البلاد، وهو ما يقل بنسبة 12.1% عن السنوات السابقة.

وأنتجت 1048 مليار قدم مكعبة من الغاز الطبيعي في 2019، بزيادة 7.2% على 2018.

وبلغ الإنفاق الرأسمالي 44.99 مليار يوان، وهو ما يقل عن ثلث المستهدف السنوي البالغ 143.4 مليار يوان. وقالت سينوبك إنها تتوقع أن يكون إنفاق العام بأكمله أقل نحو 10% عن ذلك الهدف.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: