أخبار

أوزبكستان.. انطلاق قمة منظمة شنغهاي للتعاون

في مدينة سمرقند التاريخية

إذ انطلق، الجمعة، الاجتماع الـ22 لزعماء دول منظمة شنغهاي للتعاون، في مدينة سمرقند التاريخية بأوزبكستان.

يشارك في القمة، قادة الدول الأعضاء، وهم الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين، والصيني شي جين بينغ، والكازاخي قاسم جومارت توكاييف، والقرغيزي صدر جباروف، والطاجيكي إمام علي رحمن، ورئيسي وزراء باكستان شهباز شريف، والهند ناريندرا مودي، إضافة إلى رئيس البلد المضيف الأوزبكي شوكت ميرضيائيف.

كما يشارك زعماء الدول المراقبة، الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، والمنغولي أوخنانغين خورلسوخ، والإيراني إبراهيم رئيسي.

كذلك يشارك أيضا رؤساء الدول المدعوة، وهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والتركمانستاني سردار بردي محمدوف والأذربيجاني إلهام علييف.

القى ضيائيف كلمة في الافتتاح الرسمي للاجتماع أمام زعماء الدول الأعضاء، حيث قدم معلومات حول أجندة الاجتماع متمنيا النجاح للقمة.

فمن المنتظر أن يتواصل الاجتماع لاحقا بمشاركة قادة الدول المراقبة والمدعوة.

ومن المتوقع أن يتم قبول نحو 30 وثيقة ستعمل على تطوير أنشطة المنظمة وزيادة حجم التجارة الإقليمية وتطوير التعاون في مجالات منها الصناعة والنقل والمشاريع والأنشطة المشتركة في الاقتصاد الأخضر والابتكار والتقنيات الرقمية والخدمات اللوجستية والزراعة والطب.

كما سيتبنى القادة “إعلان سمرقند”، وهو وثيقة أساسية تتضمن مواقف دول المنظمة تجاه أبرز المشاكل الإقليمية والعالمية.

هذا الإعلان يهدف إلى تحسين التعاون بين دول المنظمة ومواصلة تحسين الاستقرار الإقليمي والأمن والتنمية الاقتصادية المستدامة وتحسين ممرات النقل وتعميق العلاقات الثقافية.

تضم المنظمة التي تأسست في يونيو/ حزيران 2001، ثماني دول هي روسيا والصين وكازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان وباكستان والهند وأوزبكستان، بينما نالت تركيا صفة “شريك في الحوار” ضمن المنظمة عام 2012.

 

المصدر : وكالة الأناضول

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى