دولي

“أوبك+” تبقي تخفيضات الإنتاج عند 7.2 ملايين برميل يوميا


أنهت لجنة المراقبة الوزارية في تحالف “أوبك+”، اجتماعا افتراضيا، الأربعاء، مبقية على حجم تخفيضات الإنتاج دون تغيير، عند 7.2 ملايين برميل يوميا.

ورحبت اللجنة، في بيان، بمبادرة السعودية خفضا طوعيا إضافيا للإنتاج بحوالي مليون برميل يوميا، ما يرفع إجمالي التخفيضات إلى 8.125 ملايين برميل بدءا من مطلع فبراير/شباط الجاري.

ويضم التحالف الدول الأعضاء الـ13 في منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك”، بقيادة السعودية، ومنتجين من خارج المنظمة بقيادة روسيا.

وفي أبريل 2020، اتفقت دول التحالف على خفض تاريخي للانتاج بمقدار 9.7 ملايين برميل يوميا، اعتبارا من مطلع الشهر التالي مايو/أيار، وتم تقليص التخفيضات إلى 7.2 ملايين برميل اعتبارا من مطلع أغسطس/آب.

وقالت لجنة المراقبة الوزارية في بيانها، اليوم، إن إجمالي تخفيضات الإنتاج لدول التحالف بلغ 2.1 مليار برميل، منذ اتفاق أبريل “ما أدى إلى استقرار سوق النفط وتسريع عملية إعادة التوازن”.

وقالت اللجنة أن نسبة امتثال الدول الأعضاء لاتفاق تخفيضات الإنتاج بلغت 101 بالمئة في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ورصدت لجنة المراقبة الوزارية لتحالف “أوبك+”” تراجع المخزونات في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (الاقتصادات المتقدمة) للشهر الخامس على التوالي”.

لكنها لاحظت أيضا، وفقا للبيان، استمرار الغموض بشأن تعافي الاقتصاد العالمي.

وقالت: “بينما تظل الآفاق الاقتصادية والطلب على النفط غير مؤكدة في الأشهر المقبلة، فإن النشر التدريجي للقاحات في جميع أنحاء العالم يعد عاملا إيجابيا لبقية العام”.

وقررت اللجنة عقد اجتماعها المقبل في 3 مارس/آذار القادم.

وعززت أسعار الخام مكاسبها مرتفعة بأكثر من 2 بالمئة، الأربعاء، بدعم من نتائج اجتماع “أوبك+”، وهبوط مفاجئ في مخزونات الخام الأمريكية بمقدار مليون برميل الأسبوع الماضي.

وبحلول الساعة 16:50 (ت.غ)، صعدت عقود خام برنت القياسي، تسوية أبريل/نيسان، 1.03 دولار أو بنسبة 1.78 بالمئة مقتربة من 59 دولارا للبرميل.

وزادت عقود خام غرب تكساس، تسوية مارس/آذار، 1.45 دولار أو بنسبة 2.65 بالمئة، إلى 56.21 دولارا للبرميل.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: