دولي

أوبك+ أمام تحديات “أوميكرون”

تجتمع الدول الأعضاء في “أوبك+” يوم الخميس القادم للتوصل إلى صيغة معقدة تتعلق بمستوى إنتاجها لمطلع العام 2022 على وقع تحد من جانب الرئيس الأمريكي على مستوى العرض والمتحورة الجديدة لفيروس كورونا على صعيد الطلب.
وقال بيتر ماكنالي المحلل لدى “ثيرد بريدج”، “إنه بالتأكيد من أهم اجتماعات” منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) وحلفائها في “أوبك+” (بلاس) “منذ بدء انتعاش الطلب” على النفط بعد تداعيات الجائحة .
ويعقد الاجتماع بتقنية الفيديو عند الساعة 13,00 بتوقيت غرينتش في فيينا .

أنه في الأيام السبعة الأخيرة سُجل حدثان كبيران هما “الإفراج المنسق عن احتياطات استراتيجية في دول مستهلكة عدة والظهور المفاجئ للمتحورة أوميكرون”.

وتشمل هذه “المبادرة الرئيسية” على ما وصفها الرئيس الأميركي جو بايدن، 65 إلى 80 مليون برميل في الإجمال وفق تقديرات محللين من بينها 50 مليونا في الولايات المتحدة وحدها.
لكن هذه الخطوة لم تحقق الغاية منها إذ ارتفعت الأسعار بعدها في حين تكفلت المتحورة الجديدة في المقابل بخفض الأسعار.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى