منوعات

أنقذ العالم من هجمات القراصنة.. والآن متهم بالقرصنة


أقرّ باحث بريطاني في مجال الأمن الإلكتروني -كان قد وصف بأنه بطل لمساهمته في تحييد هجوم “وناكراي” الإلكتروني العالمي عام 2017- بالذنب في تهم أميركية تتعلق بكتابة برمجيات خبيثة.

وتفيد وثيقة لمحكمة في شرق “ويسكونسن” بالولايات المتحدة بأن “ماركوس هاتشينز” الذي وجهت إليه عشر تهم، أقر بالذنب في اثنتين منها، ووافقت الحكومة الأميركية على إسقاط باقي التهم عند النطق بالحكم.

وقال “هاتشينز” المعروف على الإنترنت باسم “مالويرتيك” -في بيان- “أقررت بالذنب في تهمتين ترتبطان بكتابة برمجيات خبيثة في السنوات السابقة لعملي في الأمن”.

وأصبح “هاتشينز” بين عشية وضحاها مشهوراً في مجتمع المتسللين الإلكترونيين في مايو (أيار) 2017، عندما ساعد في الحد من ضرر هجوم “وناكراي” الإلكتروني الذي يهدف للحصول على فدية مقابل وقفه، وأصاب مئات الآلاف من الحواسيب وتسبب في تعطل العمل في مصانع ومستشفيات ومتاجر ومدارس في أكثر من 150 دولة.

وتم اعتقال “هاتشينز” في وقت لاحق من العام نفسه في “لاس فيغاس” بتهم تتعلق بوضع وبيع شفرة إلكترونية خبيثة تستخدم في سرقة بيانات حسابات مصرفية.

ويقول الادعاء الأميركي إن “هاتشينز” وشريكاً له روجا ووزعا شفرة خبيثة تعرف باسم “كرونوس” بين عامي 2014 و2015، وذلك بهدف الربح.

Facebook Comments
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: