العالم الاسلامي

أغلى سؤال في العالم.. من يستحوذ على 1% من أرامكو؟

كشف الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي، في أبريل/نيسان الماضي، عن بيع حصة 1% من أرامكو لمستثمرين أجانب.

أضاف الأمير محمد بن سلمان، أن بيع الحصص سيكون لمستثمرين أجانب خلال العام أو العامين المقبلين، مشيرا إلى أن “أرامكو” لديها فرصة لأن تكون من أكبر الشركات الصناعية عالميا.

وتقدر حصة 1% من عملاق النفط السعودي “أرامكو” بنحو 19 مليار دولار، وبحسب الخبراء في بلومبرج يبدو أن المرشحين الواضحين للفوز بهذه النسبة هم في آسيا، حيث تتدفق معظم صادرات النفط السعودية.

وِفقاً لوكالة رويترز، فإن صناديق الثروة السيادية الصينية، وكذلك شركات النفط الوطنية في البلاد، تجري مناقشات للاستحواذ على الحصة.

تنوع استثماري

وتعرض بلومبرج سيناريو بديلا يتمحور حول إحياء صفقة “أرامكو” مع “ريلاينس إندستريز” (Reliance Industries)، القائمة على تبادل الأسهم بدل النقد، بحيث تأخذ الشركة السعودية مقابل 1% من أسهمها حصة في وحدة الطاقة التابعة للشركة الهندية. لكن يبدو أن ذلك يتعارض مع اتجاه شركة “ريلاينس”.

ويرى الخبراء أن تنوع الاستثمارات الأجنبية لعملاقة النفط السعودي “أرامكو” قد يكون خطوة جيدة في طريق تأمين العملاء خلال الفترة المقبلة.

ومع تركُّز نمو الطلب بشكل كبير في آسيا، يجب على المملكة أن تنافس لبيعه لهم على أي حال، كما تحتاج إلى تأمين العملاء، من خلال الاستثمار في مصافي التكرير الأجنبية والمحادثات مع شركات مثل “ريلاينس”.

أرباح قياسية لـ”أرامكو”

أعلنت أرامكو السعودية، الثلاثاء الماضي، ارتفاع إيرادات الربع الأول من العام الجاري بنحو 30% لتبلغ 272 مليار ريال، مدعومة بقوة سوق النفط.

وأوضحت الشركة السعودية في بيان إعلان نتائجها المالية للربع الأول من 2021، المنتهي في 31 مارس/آذار الماضي، أن صافي الدخل ارتفع إلى 81.44 مليار ريال سعودي (21.72 مليار دولار أمريكي)، مقارنة مع 62.48 مليار ريال سعودي (16.66 مليار دولار أمريكي) عن الفترة ذاتها من عام 2020.

وارتفع صافي الدخل أيضا بالمقارنة مع 52.46 مليار ريال سعودي (13.99 مليار دولار أمريكي) خلال الربع الرابع من عام 2020.

 

 

وأرجعت الشركة هذا الارتفاع في المقام الأول إلى ارتفاع أسعار النفط الخام، وتحسن هوامش أرباح قطاع التكرير والمعالجة والتسويق، وتوحيد نتائج أعمال سابك، وقابل ذلك جزئيًا انخفاض حجم مبيعات النفط الخام.

وأعلنت أرامكو السعودية عن توزيع أرباح نقدية للمساهمين بقيمة 70.33 مليار ريال سعودي (18.76 مليار دولار أمريكي) عن الربع الأول من عام 2021

وقالت أرامكو إن متوسط إجمالي إنتاج النفط والغاز بلغ 11.5 مليون برميل يوميا من المكافئ النفطي خلال الربع الأول من 2021.

وأشارت إلى تدفقات السيولة من أنشطة التشغيل والتدفق النقدي الحر عند 26.5 مليار دولار و18.3 مليار دولار على الترتيب في الربع الأول، فيما ظلت نسبة المديونية دون تغيير عند 23% في 31 مارس 2021 مقارنة مع 31 ديسمبر 2020.

وبلغ الإنفاق الرأسمالي في الربع الأول نحو 8.2 مليار دولار، وفقا للبيانات الصادرة عن الشركة.

وقال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين بن حسن الناصر، إن الزخم الذي قدمه التعافي الاقتصادي العالمي دعم أسواق الطاقة ومرونة أرامكو التشغيلية والمالية، والمرونة لدى الموظفين ساهمت في في تحقيق أداء قوي.

وأوضح الناصر أن النتائج المالية والتشغيلية في الربع الأول من العام 2021 أظهرت مستويات قوية ومتميّزة جدًا، وكانت انعكاسًا لتحسُّن البيئة التشغيلية ممثّلة في الاتجاهات الإيجابية التي تشهدها العديد من مناطق العالم نحو العودة التدريجية للتعافي الاقتصادي وتوازن أسواق النفط التي تأثرت بالجائحة.

وأشار إلى أن هذه النتائج عكست التزام أرامكو السعودية الدؤوب لتحقيق مستويات ممتازة من الكفاءة والابتكار والموثوقية التي أثبتت فيه أنها المورّد المفضّل لعملائها، إضافة إلى التواصل بتقديم توزيع الأرباح للمساهمين.

وقال الناصر: “خلال الربع الأول، بذلنا مزيدًا من التقدم لتحقيق الأهداف الإستراتيجية، حيث أن برنامج تحسين محفظة الأعمال الذي تنفذه الشركة يواصل تحديد فرص إيجاد القيمة، الأمر الذي تجلى في صفقة استثمارية رائدة في البنية التحتية بقيمة 46.5 مليار ريال المتمثلة في صفقة خطوط أنابيب النفط التي سبق الإعلان عنها مطلع الربع الثاني”.

كما يحمل برنامج “شريك” آفاقًا واعدة لإطلاق العنان أمام فرص جديدة في السوق المحلية التي ستُسهم في تعزيز موثوقية الشركة واستدامتها وسيكون لها تأثيرٌ إيجابيٌ على تطوير قدرات القطاع الخاص والبيئة الاستثمارية والاقتصادية في المملكة”.

وأضاف: “بالنظر إلى المؤشرات الإيجابية لمستويات الطلب على الطاقة لعام 2021، فأننا متفائلون بما يحمله المستقبل رغم أنه لا تزال هناك بعض التحديات، إلا أنه ومع بدء تعافي الاقتصاد العالمي، ستكون أرامكو السعودية على أهبّة الاستعداد لتلبية احتياجات العالم المتزايدة من الطاقة”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: