العالم الاسلامي

أعلى مستوى للأسهم السعودية خلال شهرين بدعم الشركات القيادية .. والسيولة عند 3.4 مليار ريال

ارتفعت الأسهم السعودية للجلسة الثالثة، لتغلق عند 10765 نقطة بمكاسب 41 نقطة ما يعادل 0.38 في المائة لتصل إلى أعلى مستوياتها في شهرين تقريبا. بينما زاد مؤشر إم تي 30، الذي يقيس أداء الأسهم القيادية خمس نقاط بنحو 0.4 في المائة إلى 1492 نقطة. وجاء الارتفاع على الرغم من تراجع عشرة قطاعات، إلا أن تحسن أداء الشركات القيادية عزز من مكاسب المؤشر. وأشير في تحليل سابق إلى سعي السوق إلى الوصول إلى 10800 نقطة، وأصبحت قريبة منه وتعد مقاومة، قد تتزايد عندها ضغوط البيع، لكن عجز السوق في مواجهتها يعرضها لموجة جني أرباح.

الأداء العام للسوق

افتتح المؤشر العام عند 10727 نقطة، وكانت أعلى عند 10765 نقطة كاسبا 0.38 في المائة، بينما الأدنى عند 10692 نقطة فاقدا 0.3 في المائة.

وفي نهاية الجلسة، أغلق عند 10765 نقطة رابحا 41 نقطة بنحو 0.38 في المائة. وارتفعت السيولة 11 في المائة بواقع 340 مليونا، لتصل إلى 3.4 مليار ريال، بينما زادت الأسهم المتداولة 30 في المائة بما يعادل 30 مليونا إلى 128 مليون سهم متداول. أما الصفقات فارتفعت 43 ألفا لتصل إلى 271 ألف صفقة.

أداء القطاعات

تراجعت عشرة قطاعات مقابل ارتفاع البقية، وتصدر المتراجعة “المرافق العامة” بنحو 2.1 في المائة، يليه “الاستثمار والتمويل” بواقع 1.1 في المائة، وحل ثالثا “الصناديق العقارية المتداولة” بـ0.59 في المائة. بينما تصدر المرتفعة “الطاقة” 1.6 في المائة، ثم “السلع طويلة الأجل” بمقدار 0.9 في المائة، وحل ثالثا “الاتصالات” 0.6 في المائة.

وكان الأعلى تداولا قطاع المواد الأساسية بنحو 24 في المائة بقيمة 831 مليون ريال، يليه “البنوك” 15 في المائة، ما يمثل 513 مليون ريال، وحل ثالثا “الطاقة” 8 في المائة بنحو 289 مليون ريال.

أداء الأسهم

تصدر الأسهم الأكثر ارتفاعا “البحر الأحمر” بنحو 9.8 في المائة ليبلغ 27.80 ريال، يليه “أنابيب الشرق” بـ5.18 في المائة ليصل إلى 45.70 ريال، وحل ثالثا سهم “الأصيل” 5 في المائة، حيث أغلق عند 39.90 ريال.

في المقابل، تصدر الأسهم الأكثر انخفاضا “تهامة” بواقع 4.7 في المائة ليغلق عند 88.20 ريال، يليه “أكوا باور” 3.6 في المائة إلى 155.20 ريال، وحل ثالثا سهم “الحمادي” بـ3.5 في المائة ليقفل عند 43.90 ريال.

وكان الأعلى تداولا سهم “أرامكو السعودية” بقيمة 208 ملايين ريال، يليه مصرف الراجحي بنحو 144 مليون ريال، وحل ثالثا البنك الأهلي بـ129 مليون ريال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى