دولي

أسعار النفط تتراجع تزامنا مع اجتماع “أوبك+”


تراجعت أسعار النفط الخام، الإثنين، تزامنا مع اجتماع وزاري لدول اتحاد “أوبك+” يبحثون خلاله سياسة الإنتاج للعام 2021.

وبحلول الساعة 10:40(ت.غ)، جرى تداول عقود خام برنت القياسي، تسليم فبراير/شباط، عند 47.39 دولار للبرميل منخفضة 86 سنتا أو بنسبة 1.78 بالمئة.

وهبطت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 73 سنتا أو بنسبة 1.6 بالمئة إلى 44.80 دولار للبرميل.

وبدأ وزراء الطاقة في منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك” بقيادة السعودية ومنتجين من خارجها بقيادة روسيا فيما يعرف باتحاد “أوبك+” اجتماعهم في الساعة 13:00(ت.غ)، اليوم.

ويبحث الوزراء ما إذا كانت دول الاتحاد ستمدد تخفيضات الإنتاج بمستواها الحالي بمقدار 7.7 ملايين برميل يوميا أو تقليص هذه التخفيضات إلى 5.8 مليون برميل كما كان مخططا.

وتدعم السعودية تمديد التخفيضات لمدة ثلاثة أشهر على الأقل لتثبيت التوازن في الأسواق العالمية التي تضررت بشدة جراء جائحة كورونا.

في المقابل، تدعو دول أخرى تعاني أزمات مالية حادة مثل العراق ونيجيريا العضوين في “أوبك”، وكازاخستان من خارجها، إلى زيادة الإنتاج، فيما لم تحسم روسيا موقفها.

وانهارت أسعار النفط نتيجة تراجع الطلب بسبب جائحة كورونا، وبلغت في أبريل/نيسان أدنى مستوياتها في 22 عاما.

وفي أبريل، توصل اتحاد “أوبك+” لاتفاق بتخفيضات غير مسبوقة في الإنتاج بمقدار 9.7 ملايين برميل يوميا حتى نهاية يوليو، تم تقليصها إلى 7.7 ملايين برميل اعتبارا من مطلع أغسطس/آب حتى نهاية 2020.

وفقا للاتفاق، يفترض تقليص التخفيضات إلى 5.8 ملايين برميل يوميا اعتبارا من مطلع 2021 حتى نهاية أبريل 2022.

ومنذ أبريل، زادت أسعار الخام بنحو 190 بالمئة، منها 20 بالمئة منذ مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، مع توالي إعلانات شركات عن تطوير لقاحات مضادة لفيروس كورونا.

لكن تسارع تفشي الجائحة، خصوصا في أوروبا والولايات المتحدة، والشكوك بشأن نجاعة اللقاحات وتوقيت طرحها، ما زالت يثير مخاوف الطلب على الخام في الأسواق العالمية.​​​​​​​

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: