العالم الاسلامي

أسعار الذهب في مصر.. عيار 21 يرتفع 7جنيهات ونصائح بالشراء


ارتفعت أسعار الذهب في مصر خلال تعاملات اليوم الخميس، بأكثر من 5 جنيهات للجرام الواحد، بعد خسارتها 7 جنيهات أمس الأربعاء، متأثرة بارتفاع أوقية الذهب إلى 1892 دولارا.

وسجل سعر جرام الذهب عيار (24) نحو 944 جنيها، بينما سجل سعر جرام الذهب عيار (21) نحو 826 جنيها، وعيار (18) نحو 708 جنيهات، بينما سجل الجنيه الذهب في مصر نحو 6 آلاف و608 جنيهات.

عالميا صعدت أسعار الذهب على نحو طفيف، في مستهل تعاملات الخميس، بدعم من تراجع الدولار وتجدد التفاؤل بشأن بعض مساعدات تخفيف تداعيات جائحة كورونا في الولايات المتحدة.

ارتفاع طفيف

وزادت أسعار الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1888.46 دولار للأوقية (الأونصة) كما ارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1% إلى 1892.80 دولار للأوقية.

وبعدما أنهى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مفاوضات بشأن اتفاق تحفيز أكبر نطاقا كتب على تويتر أنه يتعين على الكونجرس الموافقة على منح مساعدات مالية لشركات الطيران والشركات الصغيرة وشيكات حوافز بقيمة 1200 دولار للأفراد مما يعزز آمالا بشأن التوصل لاتفاق جزئي.

وانخفض مؤشر الدولار 0.1% مقابل منافسيه، بينما بلغت الأسهم الآسيوية أعلى مستوى في شهر.

الملاذ الآمن

وتتأثر أسعار الذهب في مصر بشكل وثيق بحركة المعدن في الأسواق العالمية، وكذلك بحركة سعر الدولار، لذا أي تغير سينعكس على السعر فورا بالسوق المحلية.

ويرجح الخبراء أن تعاود أسعار الذهب في مصر الارتفاع مجددا خاصة عيار 21 الذي يحظى بإقبال كبير في مصر، وذلك مع استمرار ارتفاع أسعار الذهب عالميا، في ظل تداعيات الأزمة الصحية عالميا.

وسيظل المعدن النفيس على عرش الاستثمار الآمن لعدة أشهر مقبلة، بحسب تصريحات للدكتور وصفي أمين واصف، رئيس الشعبة العامة للمجوهرات والمصوغات باتحاد الغرف التجارية المصري، مؤكدا لـ”العين الإخبارية” أن الذهب سيواصل الارتفاع في ظل الجائحة، وأن الحل التوصل لعقار للقضاء على الفيروس نهائيا.

القفزات مستمرة

وتوقع رئيس الشعبة العامة للمجوهرات والمصوغات في مصر وصفي أمين أن يرتفع سعر أوقية الذهب عالميا ليتخطى حاجز 2500 دولار، كما سترتفع أسعار جرامات الذهب في مصر خلال الفترة المقبلة ليصل سعر جرام الذهب عيار 21 لنحو ألف جنيه، في ظل تداعيات كورونا.

وارتفعت أسعار الذهب عالميا بنسبة تخطت أكثر من 30% منذ تفشي جائحة كورونا، باعتباره الملاذ الآمن للمدخرات.

ورجحت توقعات سابقة لبنك أوف أمريكا إمكانية ارتفاع المعدن النفيس إلى مستوى 3 آلاف دولار للأوقية.

وقال إيهاب رشاد، نائب رئيس مجلس إدارة شركة مباشر كابيتال هولدنج للاستثمارات المالية، في تصريحات سابقة لـ”العين الإخبارية” إن المؤشرات كافة ترجح أن التوقيت الحالي مناسب لشراء الذهب، لكونه يمتلك فرصا للصعود.

وأكد أن المعدن النفيس الآن هو مخزن القيمة الأبرز في العالم، في ظل ضعف الدولار الأمريكي وكذلك العائد على أذون الخزانة، بسبب المخاوف من حدوث موجة تضخم جراء برامج المساعدات المالية الضخمة التي تنفذها العديد من دول العالم دون أن يقابلها زيادة في الإنتاج.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: