العالم الاسلامي

أسعار الذهب في السعودية اليوم الإثنين 10 أغسطس 2020


انخفضت أسعار الذهب في السعودية على نحو طفيف، اليوم الإثنين، وسط توقعات بمواصلة المعدن الثمين منحنى الهبوط عالميا بعد صعوده إلى أعلى مستوى له في 10 سنوات.

وهبط سعر جرام الذهب عيار (24) في السوق السعودية مستهل التعاملات إلى 244.63 ريال “نحو 65.23 دولار، مقابل 245.35 ريال “65.43 دولار، في ختام تعاملات أمس.

أما سعر جرام الذهب عيار (21) الأكثر مبيعا في الأسواق السعودية والشرق الأوسط فسجل هبوطا أيضا ليصل إلى 214.05 ريال “نحو 57.08 دولار”، مقابل 214.68 ريال “57.25 دولار” أمس.

وعن سعر جرام الذهب عيار (18) الأكثر شعبية فسجل 183.47 ريال “نحو 48.93 دولار”، مقابل 184.01 ريال “49.07 دولار” أمس الأحد.

الذهب منخفض التكلفة

في حين سجل سعر جرام الذهب عيار (14) بسوق المعادن النفيسة في السعودية، 142.70 ريال “نحو 38.08 دولار”، مقابل 143.12 ريال “38.17 دولار” أمس.

سعر الأوقية والكيلو

كما سجل سعر أوقية الذهب (الأونصة) في التعاملات المبكرة، اليوم الإثنين، بالسوق السعودية 7 آلاف و612 ريالا “نحو 2030 دولارا”، فيما سجل سعر كيلو الذهب نحو 244 ألفا و627 ريالا “نحو 65.234 ألف دولار”.

أسعار الذهب عالميا

تراجعت أسعار الذهب اليوم الإثنين، مع تمسك الدولار بالمكاسب التي حققها إثر بيانات أفضل من المتوقع للوظائف الأمريكية، في حين يواصل المستثمرون التركيز على العلاقات الصينية الأمريكية قبيل محادثات تجارة مقررة.

وبحلول الساعة 0545 بتوقيت جرينتش، كان السعر الفوري للذهب منخفضا 0.2% إلى 2030.10 دولار للأوقية (الأونصة). وزادت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.6% إلى 2040.80 دولار. وأسواق اليابان وسنغافورة مغلقة اليوم في عطلات عامة.

كان الذهب بلغ ذروة قياسية عند 2072.50 دولار يوم الجمعة ثم تراجع نحو 2% مع انتعاش الدولار بفعل بيانات تظهر نمو الوظائف الأمريكية غير الزراعية 1.763 مليون وظيفة في يوليو/ تموز الماضي.

الدولار أم الذهب.. من يصعد

وختام الأسبوع الماضي انتعش الدولار من قاع عامين بعد بيانات أظهرت أن الوظائف الأمريكية غير الزراعية زادت 1.763 مليون في يوليو/ تموز الماضي، كما دعمه أيضا تجدد التوتر الأمريكي الصيني.

وما يزيد الضغط على الذهب، هو إقرار أمريكا مساء السبت لحزمة مساعدات جديدة مرتبطة بفيروس كورونا، ما يساهم في إنعاش الدولار وتحقيقه للمزيد من المكاسب.

وقال ستيفن إينس، كبير استراتيجيي السوق لدى أكسي كورب للخدمات المالية، “ارتفاع الدولار يضغط على قرارات المستثمرين، فضلا عن أن الناس سيكونون أكثر (ميلا) لجني الأرباح بعد موجة صعود بهذه الضخامة.

“احتمالات التصحيح كبيرة للغاية. يتوقف الأمر على رؤية السوق للدولار عموما، في ضوء أن التصعيد التجاري بين الولايات المتحدة والصين في صالح الدولار نوعا ما.”

وصعدت أسعار الذهب خلال الـ7 أشهر الماضية بنحو 34%، بفضل تصاعد حالات الإصابة بكوفيد-19، وهو ما أضر بالاقتصادات العالمية ودفع إلى إجراءات تحفيز غير مسبوقة.

ووفقا لتوقعات المحللين فإن الذهب ما زال بإمكانه إنهاء العام عند ما بين 2200 و2300 دولار.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: