دولي

أزمة كهرباء بالصين تعطل انتاج “أبل” و “وتسلا”

أدىت أزمة الكهرباء بالصين لتوقف الإنتاج بمصانع كثيرة يورد عدد كبير منها إنتاجه لشركتي أبل وتسلا، فيما أثرت على ازمة الكهرباء بالبورصة الصين.

يأتي ذلك في الوقت الذي تعمل فيه بعض المتاجر على ضوء الشموع وتغلق فيه مراكز تجارية قبل موعد الإغلاق الرسمي مع تعاظم التداعيات الاقتصادية للأزمة.

تعهدت الشركة الصينية لشبكة الكهرباء بضمان إمدادات الكهرباء الأساسية وتحاشي قطع التيار.

 

وقال محللون إن أزمة الكهرباء في الصين الناتجة عن شح إمدادات الفحم وتشديد معايير الانبعاثات أضرت بإنتاج القطاع الصناعي في عدد من الأقاليم وإنها تؤثر سلبا على توقعات النمو الاقتصادي في البلاد.

وتأتي تداعيات الأزمة على المستهلكين في البيوت والقطاعات غير الصناعية في وقت تنخفض فيه درجات الحرارة خلال الليل لما يقترب من التجمد في مدن شمال الصين.

وللأزمة تأثير سلبي على أسواق الأسهم الصينية في وقت يشهد فيه الاقتصاد الصيني ثاني أكبر اقتصاد في العالم بوادر تباطؤ.

وقالت 15 شركة صينية على الأقل في إفصاحات للبورصة إن إنتاجها اضطرب بسبب أزمة الكهرباء بينما توقفت أكثر من 30 شركة مدرجة في تايوان ولها أنشطة في الصين عن العمل للالتزام بقيود الكهرباء.

وقال المحللون في مورجان ستانلي في مذكرة اليوم الاثنين إن صناعات الصلب والألومنيوم والإسمنت تأثرت بشدة بانقطاعات الكهرباء وإن حوالي 7% من القدرة الإنتاجية للألومنيوم تعطلت كما تأثر نحو 29% من إنتاج الإسمنت في البلاد.

 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى