تركيا

أردوغان: أسأل الله أن يحمل عام 2022 الخير للبشرية جمعاء

تمنى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن يحمل عام 2022 الخير لشعب بلاده والانسانية جمعاء.

جاء ذلك، الجمعة، في رسالة مصورة بمناسبة العام الجديد حيث قال: “أسأل الله أن يحمل عام 2022 الخير لأمتنا والبشرية جمعاء”.

وأفاد أنه “ظهر جليا في 2021 عدم امكانية استمرار النظام العالمي الذي أسسته الدول المتقدمة على حساب معاناة البشرية وبؤسها”.

وأردف: “نتعهد لشعبنا بتحقيق أهداف 2023 وجعل تركيا بين أكبر 10 اقتصادات في العالم وبناء بلدنا الكبيرة والقوية”.

وأكد الرئيس أردوغان أن تركيا الجديدة ماضية في طريقها عبر ديمقراطيتها القوية ونهضتها دون تنازل في عزيمتها بشأن تحديد مستقبلها بإرادتها.

وعلى الصعيد الاقتصادي أكد الرئيس أردوغان حرص حكومته على جعل مناخ الاستقرار والثقة مستداما، بما يضمن اسهام الشركات والمستثمرين والمنتجين والمواطنين بأعلى قدر في القفزة الاقتصادية للبلاد.

وأكد تصميم الحكومة على ترسيخ مناخ الاستقرار والثقة بالرغم من هؤلاء اللاهثين وراء مخططات ومكائد جديدة. وتسببوا بخسائر كبيرة للمواطنين عبر إيهامهم بأن ارتفاع أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة لن يتوقف.

ونوه أن حزمة التدابير التي أعلنتها الحكومة مؤخرا تمكنت من كبح تقلبات أسعار الصرف.

وشدد أن الحكومة ستواصل بكل حزم مكافحة الذين يقومون برفع أسعار السلع بشكل فاحش. بذريعة ارتفاع الاسعار عالميا والتقلبات التي حصلت مؤخرا في أسعار الصرف.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى