العالم الاسلامي

أرامكو السعودية.. الرابح الوحيد بين شركات النفط العالمية


أصبحت شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو) شركة النفط الوحيدة – بين أكبر 5 شركات نفط على مستوى العالم- التي حققت أرباحا خلال الربع الثاني من 2020، والذي شهد ذروة تفشي فيروس كورونا عالميا، ما خفض الطلب على النفط.

وخلال شهر أبريل/نيسان الماضي، هبطت أسعار خام برنت إلى مستويات متدنية إلى ما دون 17 دولار للبرميل، وهو مستوى لم تشهد الأسعار منذ 21 عاما، متأثرة بإجراءات الإغلاق العام للحد من انتشار الفيروس.

وتسبب انهيار الطلب على النفط وانخفاض الأسعار في تسجيل إكسون موبيل الأمريكية، وشل البريطانية الهولندية، وبي بي البريطانية، وتوتال الفرنسية، خسارة في الربع الثاني، وكانت أرامكو السعودية هي الشركة الوحيدة التي حققت الأرباح، وفقا لتقرير لموقع فوربس.

أرامكو

سجلت أرامكو السعودية، أكبر شركة نفط في العالم، صافي ربح قدره 6.6 مليار دولار للربع الثاني من العام، مقابل 24.7 مليار دولار العام الماضي، ونحو 23.2 مليار دولار للنصف الأول من 2020، مقابل 46.9 مليار دولار مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

تراجعت الأرباح بنسبة 71.93% خلال الربع الثاني و50.05% خلال النصف الأول من عام 2020، وبلغت الإيرادات في الربع الثاني 32.86 مليار دولار، بانخفاض 57.03% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغ التدفق النقدي الحر 6.1 مليار دولار في الربع الثاني، مقارنةً بنحو 20.6 مليار دولار العام الماضي، ونحو 21.1 مليار دولار في النصف الأول من عام 2020، مقارنةً بنحو 38.0 مليار دولار للفترة نفسها من عام 2019.

في يونيو/ حزيران 2020، أكملت أرامكو بنجاح الاستحواذ على حصة 70% في سابك مقابل 69.1 مليار دولار، وتعد واحدة من أكبر صفقات البتروكيماويات في العالم في السنوات الأخيرة، وعزز ذلك الاستحواذ من محفظة أرامكو الحالية.

إكسون موبيل

سجلت إكسون موبيل أكبر شركة نفط مسجلة في الولايات المتحدة، خسارة في الربع الثاني بلغت 1.08 مليار دولار، لتتجاوز تقديرات المحللين.

انخفض التدفق النقدي للشركة من الأنشطة التشغيلية إلى نحو 43 مليون دولار مقارنة بنحو 5.9 مليار دولار العام الماضي. وبلغ متوسط الإنتاج 3,638 مليون برميل مكافئ من النفط يوميًا.

رويال داتش شل

شهدت أكبر شركة نفط في أوروبا، Royal Dutch Shell، أسوأ ربع بين شركات النفط الكبرى، فقد خسرت 18.4 مليار دولار. وتراجعت أرباح الشركة للمرة الأولى منذ الخمسينيات.

وحققت شركة شل البريطانية الهولندية تدفقات نقدية من الأنشطة التشغيلية بلغت 2.6 مليار دولار، ووزعت نحو 1.2 مليار دولار من الأرباح، في حين تراجع التدفق النقدي للشركة من العمليات بنسبة 77% عن العام السابق.

بريتيش بتروليوم

سجلت شركة بريتيش بتروليوم بي بي البريطانية ومقرها لندن خسارة في الربع الثاني بلغت 6.7 مليار دولار. ولم تنفذ بي بي برنامج إعادة شراء الأسهم في الربع الثاني.

وفي الربع الأول، أعادت شراء 120 مليون سهم عادي مقابل 776 مليون دولار. في حين خفضت الشركة أرباح الأسهم الموزعة إلى النصف من 63 سنتًا إلى 31.5 سنت للسهم.

تعتزم شركة بي بي تعزيز الإنفاق على المصادر منخفضة الكربون إلى 5 مليارات دولار سنويًا بحلول عام 2030. وخلال ذلك، تخطط الشركة لتقليل الانبعاثات من العمليات بنسبة 30-35%، كما تعتزم تعزيز قدرة توليد الطاقة المتجددة إلى 50 جيجاوات وتقليل حجم الهيدروكربونات بنسبة 40% مقارنة بمستويات 2019.

توتال

خسرت شركة الطاقة الفرنسية العملاقة توتال نحو 8.4 مليار دولار في الربع الثاني من العام، في حين انخفض التدفق النقدي للشركة بنسبة 52% تقريبًا على أساس سنوي ليهبط إلى 3.5 مليار دولار.

وتتوقع توتال أن يتراوح إنتاج 2020 بين 290 ألفا و295 ألف برميل مكافئ من النفط يوميًا، نظرًا إلى الانخفاض غير المسبوق في أسعار النفط والطلب العالمي على السلع.

وقررت الشركة الحفاظ على السيولة من خلال خفض الإنفاق الرأسمالي المخطط بنسبة 25% على الأقل لعام 2020. كما تهدف الشركةالآن إلى استثمار 14 مليار دولار في عام 2020.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: