العالم الاسلامي

أدنوك للإمداد والخدمات تستحوذ على 6 ناقلات نفط خام عملاقة


استحوذت شركة أدنوك للإمداد والخدمات، ذراع الشحن والخدمات اللوجستية لشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، على 6 ناقلات نفط خام عملاقة.

يأتي ذلك عبر شراء ناقلتي نفط خام عملاقتين تنضمان بشكل فوري إلى أسطول أدنوك للإمداد والخدمات والتعاقد على بناء 3 ناقلات جديدة يتم تسليمها بين عامي 2022 و2023، فيما استحوذت الشركة على سفينة إضافية ستنضم إلى أسطولها قريبا.

وبإضافة هذه الناقلات، التي تعد الأولى من نوعها في أسطول أدنوك للإمداد والخدمات، يرتفع إجمالي طاقة الشحن للشركة بواقع 12 مليون برميل من النفط الخام.

وتنفذ شركة أدنوك للإمداد والخدمات، التي تملك وتشغل أكبر أسطول شحن بحري في دولة الإمارات والتي تعتبر حالياً أكبر شركة شحن ولوجستيات بحرية متكاملة، برنامجاً طموحاً لتحديث أسطولها وتطوير قدراتها في مجال الشحن والخدمات لتمكينها من توفير أفضل الخدمات لعملائها الدوليين ودعم خطط مجموعة أدنوك التي تستهدف تطوير قدراتها في مجال التجارة والتداول.

وكانت أدنوك قد أسست مؤخراً وحدتين تجاريتين هما: “أدنوك التجارية” التي بدأت في سبتمبر/أيلول الماضي نشاطاتها في مجال تجارة النفط الخام وتداول الأدوات المالية المشتقة الخاصة بقطاع النفط، و”أدنوك للتجارة العالمية”، بالشراكة مع “إيني” الإيطالية و”أو إم في” النمساوية، والتي تبدأ نشاطاتها في ديسمبر القادم للتركيز بشكل أساسي على تجارة وتداول المنتجات المكررة.

وقال القبطان عبدالكريم المصعبي، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للإمداد والخدمات: يمثل الاستحواذ على الناقلات الست العملاقة خطوة مهمة ضمن جهودنا المستمرة لتحديث أسطول الشركة وتطوير قدراتها وتمكينها من نقل النفط الخام إلى جميع أنحاء العالم، كما تسهم هذه الخطوة الاستراتيجية في توفير خدمات جديدة لعملائنا، وتمكين أدنوك وشركاتها التجارية من الوصول إلى أسواق الطاقة العالمية الجديدة، ودعم جهودها المستمرة لتحقيق قيمة إضافية وتوفير مصادر ايرادات جديدة.

وأضاف: نجحت أدنوك للإمداد والخدمات في شراء هذه الناقلات والتعاقد على بناء ناقلات جديدة بأسعار تنافسية على الرغم من الظروف السائدة حالياً في الأسواق، وسوف يسهم الاستحواذ على هذه الناقلات في خفض تكاليف العمليات بالمقارنة مع خيار تأجير السفن ذي التكلفة الأكبر، كما سيمكننا هذا الاستحواذ من تقديم خدمة أكثر موثوقية لعملائنا، وترسيخ مكانتنا كأكبر شركة شحن وخدمات لوجستية متكاملة في دولة الإمارات، وإتاحة الفرصة أمامنا لنقل كميات أكبر من إنتاج أدنوك من النفط الخام للعملاء في جميع أنحاء العالم.

وتعكس عمليات الاستحواذ التي قامت بها أدنوك للإمداد والخدمات مؤخراً جهود الشركة وتركيزها الدائم على تحديث أسطولها وتطوير وتنويع قدراتها في مجال الشحن، حيث تم تزويد السفن الجديدة التي تم التعاقد على بنائها والمصممة وفقاً لمواصفات أدنوك القياسية بأحدث تقنيات السفن الذكية في قطاع الشحن البحري.

جدير بالذكر، أن مرافق التصنيع المتخصصة في هذا النوع من ناقلات النفط العملاقة توجد في عدد محدود من دول العالم فقط، معظمها في قارة آسيا.

وقد حرصت أدنوك للإمداد والخدمات على تعزيز القيمة المحلية المضافة لهذا العقد الهام من خلال ضمان إجراء استشارات إدارة المشروع وأعمال التصميم الخاصة بالسفن الجديدة في دولة الإمارات، بالإضافة إلى ذلك سيعمل فريق من الكفاءات الشابة الإماراتية من شركة أدنوك للإمداد والخدمات بشكل وثيق مع فرق التصميم وإدارة المشاريع لتعزيز معارفهم وخبراتهم في التصميم والبناء والصيانة المستقبلية لسفن ناقلات النفط العملاقة.

وتبلغ الحمولة الطنية الساكنة للناقلات الست، والتي يبلغ طول كل منها 330 متراً (1,082 قدماً)، 300 ألف طن، في حين تبلغ الطاقة الاستيعابية لكل منها حوالي مليوني برميل من النفط الخام، مما يضيف طاقة استيعابية إضافية لأسطول أدنوك للإمداد والخدمات تبلغ 12 مليون برميل ..

وتم تسليم اثنتين من ناقلات النفط العملاقة في ديسمبر حيث بدأتا العمل على طرق أدنوك التجارية الرئيسية، وسوف تنضم سفينة إضافية تم شراؤها هذا الأسبوع إلى الأسطول قريبًا.

ويأتي تأسيس أسطول ناقلات النفط الخام العملاقة في إطار جهود أدنوك المستمرة لتنفيذ خططها لزيادة طاقتها الإنتاجية من النفط، حيث يبلغ إنتاج الشركة حالياً أكثر من 4 ملايين برميل في اليوم، وتعتزم زيادته إلى 5 ملايين برميل في اليوم، بحلول عام 2030.

وتعمل أدنوك للإمداد والخدمات على تحديث أسطولها وتطوير قدراته بإضافة 16 ناقلة وسفينة تعمل في المياه العميقة خلال عام 2020، وأكدت أدنوك للإمداد والخدمات مؤخراً تعاقدها على بناء 5 ناقلات غاز عملاقة، إضافة إلى ناقلة نفط عملاقة تعمل بالوقود المزدوج لصالح شركة “إيه دبليو للملاحة”، المشروع المشترك بين أدنوك للإمداد والخدمات ومجموعة وانهوا للصناعات الكيميائية، كما أعلنت عن شراء أربع ناقلات بضائع سائبة، ثلاثة من نوع “التراماكس” العملاقة وواحدة صغيرة من نوع “هاندي سايز” خلال عام 2020.

وستنضم هذه السفن التي تعاقدت أدنوك للإمداد والخدمات على تسليمها إلى أسطول الشركة المكون من 120 سفينة تشمل سفن الشحن في المياه العميقة، وسفن تقديم خدمات الدعم البحري، وسفن الخدمات البحرية.

وينقل أسطول النقل التجاري الدولي لشركة أدنوك للإمداد والخدمات النفط الخام والمنتجات المكررة والبضائع السائبة والحاويات والغاز الطبيعي المسال على متن ناقلات تملكها أو تستأجرها الشركة، وذلك لدعم عمليات أدنوك محلياً وتسهيل شحن السلع إلى الأسواق العالمية.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: