دولي

أخطاء شائعة في الاستثمار بالعملات المشفرة.. نصيحة الـ”7 لاءات”

مع تصاعد الاستثمار في العملات الرقمية المشفرة عالميا، فإن عديد الأخطاء قد تنهي بشكل كامل السيولة المالية للمستثمرين فيها.

وتشهد العملات الرقمية تذبذبات حادة لأسباب معلومة في معظمها، بينما هناك أسباب مجهولة بسبب عدم وجود أية ركائز رسمية معروفة تستند عليها هذه العملات، وبالتالي تجعل المستثمرين عرضة للخسارة.

جمعت “العين الإخبارية” مجموعة نصائح من منصات عالمية للعملات الرقمية المشفرة، بشأن الاستثمار الآمن وقليل الخسائر في هذه العملات، أو الخروج بأقل الخسائر في عالم سريع التقلب كما العملات الرقمية.

ويوفر تداول العملات الرقمية فرصة هائلة لعشاق العملات المشفرة، ولكنه يواجه أيضا تهديدات كبيرة؛ في حين أن العديد من العملات الرقمية متوفرة عبر الإنترنت، فقد يستفيد المتداولون من تجنب هذا المسار التجاري الجديد الذي لا يمكن التنبؤ به.

* لا تشتت انتباهك

يجب على التجار حماية أنفسهم من الوقوع في فخ الإثارة من البداية؛ صناعة العملات الرقمية لها تأثير كبير على رأي المتداولين؛ يجب أن يدرك المستثمرون أن الدخول بكل ما تملك دون تخطيط قد يفقدهم كل ما يملكون.

على سبيل المثال، كان الاهتمام العام لمستثمري عملة بيتكوين مرتفعا طوال الوقت بين 17 و23 ديسمبر/كانون أول 2017، مع ارتفاع سعر لمستويات تاريخية، لكن تحول البحث إلى عملات أخرى مع انهيار سعرها في يناير/كانون ثاني 2018، فالجميع أراد القفز من عربة البيتكوين إلى عملات أخرى، وهذا أمر غير سليم.

لذا، يجب على المستثمرين استخدام مراجعة شاملة للمبيعات المستقبلية للتأكد من أن القرار يعتمد على الحقائق وليس الضجيج؛ وبعد ذلك بناء خطة والالتزام بها بدلاً من الاستلهام من المشاعر.

* لا تستمع للمنتقدين

الخوف وعدم اليقين والشك هي الكلمات الموجودة لدى شريحة واسعة من منتقدي الاستثمار في العملات الرقمية؛ في حين أنها قد تؤيد ضمنيا العملات الرقمية، فعلى سبيل المثال، شكك العديد من المحللين الماليين البارزين في عملة البيتكوين.

* لا تستخدم التجارة الخطرة

التجارة الخطرة تتمثل في عدة أمور، أولاها عدم استثمار جميع الأموال في العملات الرقمية، إذ قد يكون الطمع محطما لادخار المستثمرين طيلة السنوات الماضية، ما يدفعهم للاقتراض مثلا لشراء عملة رقمية.

كذلك، من المهم معرفة تاريخ العملة الرقمية المراد الاستثمار بها، سابقا تم اختراق منصة تتاجر بعملة البيتكوين، بينما هناك عشرات العملات الأخرى لم تشهد حتى اليوم أية محاولات ناجحة لاختراقها، بسبب صلابة جدار الأمان الخاص بها.

* لا تقع فريسة الحيتان

هناك طلب لا يمكن التنبؤ به للغاية على العملة الرقمية؛ لذا قد تكون أنشطة التداول حول هذه الخصائص الرقمية محدودة للغاية، مما يجعل تغييرات السوق الكبيرة أسهل للاعبين الكبار أو “الحيتان”

مع تراجع الطلب على العملات الرقمية، سينفذ كبار اللاعبين حملات مدروسة توحي المبتدئين بجدوى الاستثمار بتلك العملة، ما يدفعهم إلى وقف أية عمليات بيع خلال فترة زمنية، ما يزيد الطلب عليها لاحقا، وعند ارتفاع أسعارها، ينذر الحيتان عمليات بيع واسعة وتهوي بالأسعار مجددا.

* لا تبع عاطفيا

على أساس خطة معدة مسبقا، يجب على المستثمر في العملة الرقمية على علم بموعد الشراء وموعد البيع وعدم تغيير خططه لأن العديد من المستثمرين الآخرين في هذه العملة، تخارجوا منها.

فأسواق العملات الرقمية متقلبة منذ البدء بإطلاقها حتى اليوم، وأكبر دليل بيتكوين التي فقدت من قيمتها السوقية 18 ألف دولار في غضون ثلاثة أسابيع، لذا يجب على أولئك الذين يستثمرون فيها التحكم في عواطفهم.

* لا لسياسة “شراء مرتفع- بيع منخفض”

الخطأ الأول الذي يرتكبه المبتدئون غالبا هو الشراء بسعر مرتفع والبيع بسعر منخفض؛ وهو في الحقيقة عكس ما يجب عليك فعله؛ فالمستثمر يحتاج إلى الشراء بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع.

ومن الشائع أن ينظر المستثمرون المبتدئون إلى الرسم البياني ويشاهدون سعر العملة المشفرة يرتفع بجنون ويعتقدون أن الوقت قد حان للشراء؛ ولكن في اليوم التالي السعر يتراجع، ما يولد تخوفات لدى المستثمر ويجبره ذلك على البيع بسعر منخفض.

في الأساس، درب نفسك على التفكير في عكس ذلك، أي كلما رأيت ارتفاعا كبيرا مثل هذا، فعادة لا يكون هذا هو الوقت المناسب للشراء؛ والصحيح أنك مطالب بالانتظار حتى تهدأ الأسعار قبل أن تقفز أو تتراجع.

* لا لشراء عملات رخيصة

الخطأ الشائع الثاني الذي يرتكبه المبتدئين، هو شراء عملة مشفرة لأنها رخيصة؛ المنطق عادةً ما يسير على شيء من هذا القبيل، أي شراء عملة لايتكوين على سبيل المثال لأنه أرخص بكثير من بيتكوين، لكن ارتفع سعر البيتكوين أكثر من أي وقت مضى، فستصبح مليونير ربما.

هناك مشكلة كبيرة تتمثل في أن المستثمر ينظر في سعر الوحدة للعملة المشفرة، ولا يفكر في القيمة السوقية لها.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: