أخبارالاخبار السياسية

آلاف السودانيين يشيعون زعيم الإخوان المسلمين الأسبق الصادق عبد الله عبد الماجد وافته المنية مساء أمس عن 92 عاماً

شيع آلاف السودانيين، اليوم الجمعة، المراقب العام الأسبق لجماعة الإخوان المسلمين (1999-2008)، الصادق عبد الله عبد الماجد، الذي وافته المنية، مساء أمس عن عمر ناهز 92 عاماً.

وأدى المشيعون صلاة الجنازة عليه، في ساحة أمام مقابر” البكري” بأم درمان.

وأم المصلين، مراقب الإخوان السابق، الحبر يوسف نور الدائم ، (تولى المنصب خلفا للصادق عبد الله في 2008 وحتى ديسمبر 2017)

وأشار إلى أن آخر أمنيات الراحل كانت أن يرى منزله الذي حوله لمسجد مكتملاً، داعيا للتضافر لأكمال العمل في المسجد.

وقال المراقب الحالي للاخوان، عوض الله حسن، للأناضول، “كان شيخ صادق عفيف الكلمة، وقلمه كالسيف منافحا عن دينه بغير تجني، ولا تعدي حتى على خصومه”.

وأضاف “رحل رمز من رموز العمل الإسلامي في السودان”.

وتوفي، عبد الماجد، أمس، بمستشفى السلاح الطبي (حيث كان يعالج) بأم درمان غربي العاصمة الخرطوم”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى