العالم الاسلامي

آخر شحنات 2020.. مليون برميل من نفط ليبيا في طريقها للأسواق


غادرت، مساء الخميس، آخر شحنة نفط مليونية من الموانئ الليبية متجهة إلى الأسواق العالمية قبل انتهاء عام 2020.

وأعلنت الشركة الليبية لأعمال القطر والإنقاذ البحري، الخميس، رسو الناقلة “كريتي سامريا” على أرصِفة شركة الخليج العربي بميناء الحريقة النفطي كآخر ناقلة نفط لهذا العام لشحن مليون برميل نفط خام بعد تقديم الخدمات البحرية لها.

وشهد قطاع النفط في ليبيا في الربع الأخير من العام 2020 نشاطا غير مسبوق بعد سماح القيادة العامة للجيش الليبي بإعادة الإنتاج والتصدير 17 سبتمبر الماضي.

وتستمر الشركات النفطية في ليبيا بعملية الإنتاج التي أسهمت بزيادة معدلات الإنتاج لأكثر من مليون و300 ألف برميل يوميا، كما تعمل الشركات النفطية على تطوير المرافق والموانئ في ظل استقرار الإنتاج بالقطاع، إضافة إلى استمرار عمليات الشحن عبر الموانئ لتصدير الخام أو لاستيراد المشتقات.

وفي 17 سبتمبر/أيلول الماضي، أعلن القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر استئناف تصدير النفط، شرط عدم استخدامه لتمويل الإرهاب.

وكان الجيش الليبي طالب بوضع آلية واضحة وشفّافة تضمن التوزيع العادل لعوائد النفط على كل الشعب والأقاليم وعدم ذهابها لدعم المليشيات المسلحة والمرتزقة السوريين.

كما طالب بفتح حساب خاص بإحدى الدول تودع به عوائد النفط مع آلية واضحة للتوزيع العادل لهذه العوائد، على كافة الشعب الليبي بكل مدن وأقاليم البلاد وبضمانات دولية، مع ضرورة مراجعة حسابات مصرف ليبيا المركزي بطرابلس.

وليبيا عضو في أوبك وأعفتها المنظمة من إجراءات لتقليص المعروض مع سعي البلاد إلى إنعاش القطاع.

وارتفع إنتاج الدول العربية الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” بنحو 658 ألف برميل يومياً في نوفمبر 2020، واستحوذت ليبيا على نحو 99.5% من زيادة الإنتاج الدول العربية و92.6% من إجمالي دول أوبك، ليصل إجمالي إنتاج المنظمة إلى 25.109 مليون برميل في نوفمبر 2020.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: