تقارير

آبل تستقبل عامها الجديد بإنجاز غير مسبوق .. وشركات أخرى تليها بعد ذلك .

استقبلت آبل عامها الجديد بإنجاز تاريخي غير مسبوق .. وذلك لأنها توجت كأول شركة في العالم تصل قيمتها السوقية الى 3 تريليونات دولار.. حيث ارتفع سعر سهمها الى 182.88 دولار , قبل ان يتراجع قليلا في قت لاحق .

هذا الإنجاز منقطع النظير رجعت أسبابه الرئيسية حسب محللون واخصائيون .. الى ثقة المستثمرين في هذه الشركة .. إضافة الى اعمالها في مجال الخدمات و مشاريع السيارات .. الى جانب الاعمال الالكترونية التقليدية .

تأتي مكاسب سهم “آبل”، في وقت تواصل فيه الأسهم الأمريكية انتعاشها وتحقيق مستويات قياسية، ورغم القيمة الهائلة لصانعة “أيفون” فإنها ليست الوحيدة التي تمتلك قيمة من 13 رقما (يتكون التريليون من رقم 1 وإلى يمينه 12 صفرا).

بعد هذه المكاسب المذهلة التي حققتها “آبل” .. هناك مكاسب وأرقام حققتها شركات أخرى لا تقل أهمية عن هذه الأرقام من هذه الشركات هي ..

مايكروسوفت .. بقيمة تصل الى 2.513 تريليون دولار .. كان ينظر إلى إيراداتها من أعمال الحوسبة السحابية “العامل الرئيسي الذي سيرفع تقييمها لأعلى”، ومع ذلك، انخفض سهمها بنسبة 9% بين نوفمبر وديسمبر/ كانون الأول.

تليها ألفابت .. وهي الشركة الام لغوغل ,بقيمة تصل الى 1.927 .. حيث ازدهرت شركات التكنولوجيا الكبرى خلال الجائحة، وتحولها في جميع أنحاء العالم من العمل في المكاتب إلى بيئات العمل القائمة على التكنولوجيا السحابية والبعيدة .

وبعدها أرامكو .. بقيمة تصل الى 1.893 وهي اكبر شركة نفط في العالم تقود أعمال السعودية في أسواق الطاقة العالمية، وتكتسب قوتها من كون المملكة أكبر مصدر للنفط في العالم وأحد أكبر المنتجين على الإطلاق، وتعتبر القائد الفعلي لمنظمة “أوبك .

ثم امازون بقيمة تصل الى 1.728 تتمتع “أمازون” بموقع فريد يمكنها من الخروج من هذه الأزمة باعتبارها واحدة من أكبر المستفيدين من التحول الرقمي المتسارع.

اما في المرتبة الأخيرة فهي تسلا .. ب1.205 تريليون دولار .. صانعة السيارات الأكثر قيمة في العالم، كافحت لسنوات من أجل زيادة الإنتاج وتكهن المستثمرون بأنها ستفشل. ومع ذلك، في العام الماضي، حققت الشركة أرباحا للمرة الأولى، ما دفع أسهمها للارتفاع السريع.

هذه كانت حصيلة الأرقام التي تفوقت فيها هذه الشركات وتصدرت شركات العالم

هل ياترى ستبقى هذه النتائج كما هي ام سنتفاجأ بشركات غير متوقعة لتحتل المراتب الأولى عالميا .

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى